استنكر مجموعة من أساتذة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء، فرض إدارة المؤسسة رسوما قيمتها 1300 درهم على الطلبة الجدد لمتابعة الدراسة بالمدرسة.
المبلغ المالي المفروض على الطلبة الجدد، حسب بيان صادر عن الأساتذة المحتجين، “ليس ضمن واجبات التسجيل بما فيها أقساط التأمين، بل يتعلق الأمر بانخراط إجباري في جمعية الطلبة، وهو ما يشكل مساسا خطيرا بالدستور الذي يضمن الحق في التعليم”.
البيان اعتبر أنه بفرض إدارة المؤسسة لرسوم على الطلبة، تضرب عرض الحائط الاتفاقيات الدولية للمغرب، حيث أن فرض الانخراط الإجباري في جمعية ليست هيئة منظمة على غرار المحامين والمهندسين والموثقين والأطباء، مناف للقانون.
مصدر من إدارة المدرسة، في اتصال هاتفي نفى ذلك، مشيرا إلى أن الطلبة الجدد لا يؤدون سوى خمسين درهما رسوم تسجيلهم في المدرسة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا