فرضت لجنة الرقابة بالمركز السينمائي المغربي حذف لقطات من الفيلم الفرنسي البلجيكي، “lui”، من أجل عرضه في المغرب، ما دفع موزعه إلى الرفض، وإلغاء العرض في قاعات المملكة.
وأعلنت سينما أطلس في الرباط، عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أنها ألغت برمجة الفيلم، الذي يخرجه كيوم كاني، وعوضته بآخر.
‌وفسرت صفحة القاعة السينمائية بأن لجنة الرقابة بالمركز السينمائي المغربي فرضت حذف لقطات من الفيلم، وهو ما قوبل بالرفض من الموزع، الذي قرر إلغاء صدور الفيلم بالمغرب.
يذكر أن فيلم “lui” يعرض في فرنسا ابتداء من 27 أكتوبر الماضي، ويلعب فيه مخرجه، وكاتب السيناريو، يوم كأني، دور البطولة إلى جانب فيرجيني افيرا، ولايتسيا كاستا، وماتيو كاسوفيتش.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا