رغم أن وزير الخارجية الإسباني، رفض تأكيد موعد استئناف الحدود الجمركية الخاصة بالتبادل التجاري بين المغرب وثغري سبتة ومليلية، إلا أنه لمح إلى أن إعادة تشغيلها ستبدأ قبل عقد قمة تجمع المغرب وإسبانيا مطلع شهر فبراير.
وحسب وسائل إعلام إسبانية، فإن هذا الوزير رفض، الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي، تأكيد إعادة تشغيل الحدود الجمركية غدا الأربعاء، وفق ما سرب مسؤولون إسبان.
لكنه في مقابل ذلك، أشار إلى أن البضائع ستتدفق أول مرة، قبل الاجتماع رفيع المستوى، المقرر عقده يومي 1 و 2 فبراير بالرباط، مبرزا، أن موضوع تشغيل المراقبة الجمركية للتبادل التجاري سيحدث قبل موعد القمة، بحسب ما أكد له وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة.
وأكد الوزير الإسباني، على أن مندوبين من البلدين “يعملون على التفاصيل الأخيرة” لهذه العملية، على أن يتم الإعلان عن “التاريخ المحدد في الوقت المناسب”، مشددا على أن “خارطة الطريق الإسبانية المغربية بأكملها ستتحقق”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا