كشف خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الاثنين، عن المبلغ المالي الإجمالي برسم 2022، الذي يبلغ 23 مليار و551 مليون درهم، وذلك بزيادة قدرها ثلاثة ملايير و741 مليون درهم، وهو ما يمثل 19 في المائة مقارنة بميزانية السنة الماضية.
وتعهد بإصلاح المنظومة الصحية، عبر تأهيل الموارد البشرية بتوظيف 5500 مهني الصحة، وذلك في إطار المناصب المالية المحدثة برسم سنة 2022، وتسهيل ولوج الأطباء الأجانب لممارسة المهن الطبية، وفق مقتضيات القانون رقم 33.21.
والتزم الوزير بالاستمرار في الرفع من الطاقة الاستيعابية للمعاهد العليا للمهن التمريضية، وتقنيات الصحة، ومعاهد التكوين المهني في الميدان الصحي مع الرفع من قدرات الشغيلة الصحية لمواكبة التطور التكنولوجي.
وتقدر الاعتمادات المبرمجة للموارد البشرية، وتعزيز قدرات المنظومة الصحية 11.463.606.626 درهم.
وقال الوزير، أثناء تقديمه مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية برسم 2022، أمام لجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، إنه سيتم الشروع في تعميم طب الأسرة، وتعزيز خدمات الطب عن بعد.
وتعهد آيت الطالب بإلزامية احترام مسلك العلاجات، حيث سيتم الولوج إلى عرض العلاجات على أساس احترام مسلك العلاجات، الذي يبتدئ بالزامية المرور بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية، أو من طبيب عام، أو طبيب الأسرة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا