كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم”، أمس الخميس، أن الجنرال الليبي المتقاعد سيعمل على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، في حال تمكنه من الفوز في الانتخابات الرئاسية، المتوقع أن تنظّم في 24 دجنبر المقبل.
ونقلت الصحيفة عن مصادر ليبية مقربة من حفتر، قولها إنه تحدّث أخيراً في عدة مناسبات عن رغبته في التطبيع مع إسرائيل، في حال فوزه بمنصب الرئاسة الليبية.
وأكد الصحيفة بذلك أنّ المرشحين للرئاسة الليبية، حفتر وسيف الإسلام القذافي، قد استعانا بخدمة خبير إسرائيلي لمساعدتهما في إعداد الحملات الانتخابية، مشيرة إلى أن هذا الخبير يعمل في إفريقيا وشرق أوربا ومنطقة البلقان.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول إماراتي قوله: “في كل ما يتعلق بالتطبيع مع إسرائيل، والانضمام إلى اتفاقات أبراهام، فإنّ حفتر والقذافي يتفقان على ذلك، وكلاهما أوضح في الماضي أنّ التطبيع مع إسرائيل ضمن مخططاتهما، وكلاهما عبّر عن ذلك في محادثات مغلقة مع مقربيهما، وأكدا أنهما سيعملان على تحقيق ذلك”.
واستدرك المسؤول الإماراتي، قائلاً إنه “حتى لو فاز أحد المرشحين (حفتر أو القذافي) وانضمت ليبيا إلى اتفاقات أبراهام، فإنّ التطبيع سيجري بشكل مختلف عن تجربة التطبيع مع الإمارات والبحرين والمغرب”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا