يوما واحدا بعد بلاغ حزبه بشأن “المعارضة الهادئة والبناءة” تجاه حكومة عزيز أخنوش، رفع  عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابة لحزب العدالة والتنمية، اليوم الاثنين من حدة مواجهه للحكومة، وأطلق، بواسطة حسابه على الشبكات الاجتماعية، وصفا قدحيا على مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة.
بوانو وصف بايتاس بـ”غلام الحكومة” مرتين في تدوينته،  وسبب ذلك هو تصريحات لبايتاس، قدمها لبرنامج إذاعي، نهاية الأسبوع الماضي، يدعو فيها كتل المعارضة إلى الانسحاب من البرلمان إن هي لم تقبل بنتائج الانتخابات.
وكتب بوانو: “ما معنى أن يدعو غلام الحكومة المعارضة إلى الانسحاب من البرلمان، وكأن مفاتيحه في جيبه، أو كأن البرلمان مقر تابع لحزبه، وليس مؤسسة من مؤسسات الدولة المحورية”. ثم أضاف: “هل اختلطت لدى هذا الغلام مهمة ناطق باسم الحكومة، المحددة في مرسوم اختصاصاته، بمهمة ناطق باسم الدولة؟”.
ولم يتوقف بوانو عند هذا الحد، بل وصف الوزير بـ”التابع”، و”المكفول، الذي لم يعرف له أثر في السياسة من قبل”،  وتوعده، أيضا، برد إضافي “إذا استمر في القفز في الهواء”.
ولم يتسن للموقع الحصول على رد من الوزير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا