تزور نجاة بلقاسم، وزيرة التعليم في الحكومة الفرنسية السابقة، منطقة بني شيكر في الناظور، حيث أصولها، والتي أمضت فيها فترة قصيرة من عمرها.
واسترجعت الوزيرة الفرنسية السابقة، ذكرياتها مع المنطقة في ثمانينيات القرن الماضي، قبل أن تهاجر مع والديها بسبب الظروف المعيشية الصعبة.
ولا تزال أغنية “أيما اينو” للفنان ميمون رفروع عالقة في ذهن نجاة بلقاسم، إذ استحضرتها خلال جولة قامت بها في المنطقة، مؤكدة أنها من عشاق ميمون لحديثه في أغانيه عن قضايا حب الأرض، والأم، والثقافة الأصلية.
يذكر أن السياسية الفرنسية من أصل مغربي سطع نجمها في فرنسا كشخصية مهمة داخل الحزب الاشتراكي مع توليها وزارة حقوق المرأة، ثم وزارة التعليم، لتكون بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب.
وولدت نجاة بلقاسم، عام 1977 لأب مغربي، وأم جزائرية في جماعة بني شيكر، وفي سن الخامسة، هاجرت رفقة والدتها، وأختها ليلتحقن بوالدها في فرنسا، حيث كان يعمل في قطاع البناء، ثم حصلت على الجنسية الفرنسية وعمرها 18 سنة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا