تستعد القوات المسلحة الملكية لاستئناف العمل بالخدمة العسكرية، بعد توقفها بسبب الظروف الصحية المتعلقة بفيروس كورونا.
في هذا الصدد، كشف عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، في جلسة سرية بلجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة بمجلس المستشارين خلال مناقشة مشروع الميزانية الفرعية لإدارة الدفاع الوطني، أن “إدارة الدفاع الوطني عملت على تضمين الميزانية اعتمادات خاصة بهذه الخدمة؛ حتى يتسنى توفير جميع الإمكانيات اللازمة والمناسبة لتكوين الفوج السابع والثلاثين للمجندين”.
وأشار لوديي، حسب تقرير نشرته لجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المحتلة بمجلس المستشارين، إلى أن القوات المسلحة الملكية سهرت على وضع خطة لتنظيم عملية استقبال هؤلاء المجندين الجدد في إطار الخدمة العسكرية، بالإضافة إلى القيام بأشغال تهيئة المرافق المعدة لاستقبال الوافدين وتلك المعدة للتكوين وتجهيز الوحدات بكل الوسائل الضرورية من أجل استقبال المجندين.
ولفت الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني إلى أن الخدمة العسكرية ستساهم في النهوض بأوضاع الشباب، من خلال تمكينهم من المساهمة في خدمة وطنهم والحصول على تكوين وتدريب يفتح فرص الاندماج المهني والاجتماعي أمام المجندين الذين يبرزون مؤهلاتهم؛ وذلك عبر توفير برنامج دقيق لتكوين المجندين طيلة مدة الخدمة العسكرية.
ويتضمن هذا البرنامج تكوينا أساسيا لمدة أربعة أشهر داخل مختلف المراكز التي ستستقبل المجندين، سيشمل تكوينا عاما يتمحور حول التربية الوطنية والأخلاقية والتاريخ العسكري وغير ذلك. كما يتضمن تكوينا عسكريا يتعلق بالتعليمات العسكرية والانضباط العام، والتربية البدنية والرياضة.
وحسب عبد اللطيف لوديي، سيستفيد المجندون كذلك من تكوين متخصص لمدة ثمانية أشهر، حيث سيوزعون على مختلف الوحدات التابعة للقوات المسلحة الملكية.
وسيتابع المجندون تكوينا عسكريا تقنيا لمدة شهر في مختلف المهام التي يمكن أن تتم المناداة عليهم للقيام بها في إطار جيش الاحتياط؛ فيما ستخصص السبعة أشهر المتبقية لتلقينهم أو تطوير كفاءاتهم المهنية، عبر تأهيل مهني يضمن لهم اكتساب خبرات ومهارات جديدة.
ولإنجاح هذه العملية، قامت القوات المسلحة الملكية بإنشاء أربعة مراكز جديدة لاستقبال المجندين الجدد بكل من بنسليمان وسيدي يحيى الغرب وبنكرير وطانطان، تنضاف إلى أربعة مراكز سخرت لاستقبال الفوج السابق، بالإضافة إلى وحدات عديدة بالمنطقة الجنوبية سيتم إعدادها وتجهيزها في أفق استغلالها خلال مرحلة التخصص.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت قبل أيام أن المدة المخصصة لإجراء عملية الإحصاء تنطلق ابتداء من يوم 13 دجنبر 2021 إلى غاية يوم 10 فبراير 2022.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا